القرنية المخروطية مابين التعريف والعلاج

القرنية المخروطية

تعريف القرنية المخروطية :

القرنية هي الجزء الأمامي الشفاف من جدار العين والذي يسمح بدخول الضوء بحيث تتكون صورة واضحة على الشبكية ، ويتمكن الشخص من الرؤية.

في حالة القرنية المخروطية يصبح هذا الجدار ضعيف فيتمدد تحت تأثير الضغط الطبيعي للعين ويعاد تشكيله بحيث لايكون دائري الشكل وناعم الملمس ، لكنه يتحول إلى هرمي الشكل وسطحه متعرج

عندما يكون السطح هرمي متعرج من الأسفل نطلق على الشكل (المخروطي)

كذلك القرنية ، عندما تتحول إلى الشكل المخروطي المتعرج نطلق عليها (القرنية المخروطية )

عند دخول الضوء للقرنية المخروطية يتشتت تمامًا كما يحدث على العدسات المكسورة أو التي بها خدوش ، فالمريض يرى ظلال للضوء أو مثل ذيل للأشياء ، ويعرف هذا النوع من الأخطاء الانكسارية بالانحراف ولايمكن إصلاحه عن طريق النظارات الطبية والعدسات اللاصقة .

علاج القرنية المخروطية :

ينقسم علاج القرنية المخروطية بمفهومه الواسع إلى محاولة تحسين الرؤية الضعيفة عن طريق إصلاح التعرج الموجود على سطح القرنية ، كما يوجد هدف آخر هو علاج التدهور المستمر أو بمعنى آخر إيقاف التمدد الذي يحدث لهذه القرنية المخروطية .

توجد عدسات لاصقة صلبة تمامًا مثل العدسات اللينة التي يستخدمها أغلب الناس ، ولكنها لا تتغير مع شكل العين وبالتالي تغطي التعرج الموجود على سطح القرنية   وتعطي رؤية ممتازة ، لكن كونها صلبة لايستطيع الكثيرون تحمل لبسها باستمرار .

هناك عملية التثبيت الضوئي أو ال CROSS LINKING

وهي ليست عملية جراحية ولكنها جلسة أشعة الهدف منها إيقاف التمدد ،وضمان أن تظل الحالة على ماهي عليه .

هناك حل جراحي آخر بسيط وهو زراعة الحلقات ، والحلقات ماهي إلا دعامة للقرنية توضع مابين طبقات القرنية ، لا على السطح ولا داخل العين ، تتم خلال دقائق معدودة ، ويستطيع المريض أن يمارس حياته الطبيعية بعد ساعات أو يوم على الأكثر بعد هذه العملية ، وتتميز هذه العملية بأنها توقف المرض وتحسن الرؤية ، ولكن تحسن الرؤية في هذه الحالة مرتبط باستخدام نظارة طبية بمعنى أنها لا تغني عن النظارة ولكنها تقلل الحاجة إليها من حيث قوة النظارة ونوعية الرؤية .

أما في حالة تقدم الحالة فلا يصلح معها أي من الحلول السابقة ، لذلك يكون الحل الوحيد الباقي هو استبدال القرنية التالفة بقرنية سليمة لشخص متوقي ، وهي ما تسمى بزراعة القرنية ، في الغالب يتم استبدال الطبقات الأمامية من القرنية فقط وتسمى هذه الحالة بالزراعة الجزئية ، أما في حالة حدوث مضاعفات في الجزء الخلفي من القرنية تتم زراعة قرنية كاملة .

هذا و تعتبر نسب نجاح زراعة القرنية في حالة القرنية المخروطية من أعلى نسب النجاح بين أسباب زراعة القرنية الأخرى .

 د.إسلام حمدي

استشاري القرنية بالمركز و الاستاذ المشارك بجامعة عين شمس زميل كلية الجراحين الملكية بجلاسجو و جامعة ميجيل هرنانديز باسبانيا و عضو المجلس الدولي للجمعية الدولية لتصحيح الابصار